عوائد سندات الخزانة الأمريكية تصل إلى مستويات مرتفعة جديدة وسط قوة الاقتصاد الأميركي

An Unforgettable Event Elevating Trading Education 

ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية بمختلف آجالها بشكل ملحوظ إذ يسجل حاليًا عائد السندات لأجل عامين 4.802% وهو أعلى مستوى له منذ 28 نوفمبر 2023 كما سجل عائد السندات لأجل عشرة أعوام 4.462% بالأمس وهو أعلى مستوى له منذ 27 نوفمبر 2023.

ويعتبر عائد سندات لأجل عامين شديد الحساسية على السياسة النقدية الفيدرالية وقد أعطت عوامل عديدة  زخمًا صعوديًا لهذا العائد قصير الأجل:

  • التصريحات الحذرة لبعض أعضاء الفيدرالي مع تلميحهم بأن معدلات الفائدة ستبقى مرتفعة لفترة زمنية أطول بالإضافة إلى تصريح رئيس الفيدرالي جيروم باول عن عدم حاجته إلى التسرع بخفض أسعار الفائدة.
  • قوة ومرونة الإقتصاد الأميركي وتفوق معظم المؤشرات الإقتصادية على توقعات المحللين مثل مؤشر مديري المشتريات الصناعي الصادر عن معهد إدارة التوريدات (ISM) الذي سجل نموًا بـ50.3 نقطة وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر 2022 ومؤشر تقرير التوظيف في القطاع غير الزراعي NFP الذي سجل 303K وظيفة جديدة وهو أعلى مستوى له منذ مايو 2023 بالإضافة إلى تراجع معدل البطالة من مستوى 3.9% إلى 3.8%.
  • تقليص رهانات الأسواق على تخفيضات أسعار الفائدة الأميركية إذ تسعر حاليًا إحتمالية خفض الفائدة دون الثلاثة مرات متباينةً مع توقعات أعضاء الفيدرالي أو المخطط النقطي الذي أشار إلى خفض الفائدة ثلاثة مرات.

ويترقب المحللون عن كثب غدًا، صدور مؤشري أسعار المستهلكين الرئيسي والأساسي وتشير التوقعات بأن يسجل مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي على أساس سنوي 3.4% وهي نسبة أعلى من القراءة السابقة (3.2%).  أما بالنسبة  لمؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الذي يستثني الغذاء والطاقة فتشير التوقعات بأن يسجل 3.7% وهي نسبة أدنى من قراءة فبراير التي سجلت 3.8%. وبالتالي يجب توخي الحذر فأي قراءة تأتي أعلى من التوقعات لهذين المؤشرين تشير إلى إحتمالية كبيرة بأن تنعكس إيجابيًا على عوائد سندات الخزانة الأميركية وتحديدًا على عائد سندات لأجل عامين.

أما من الناحية الفنية، فيبدو أن الزخم إيجابي بالنسبة لعائد سندات لأجل عامين وذلك بحسب مؤشر القوة النسبي الذي يسجل حاليًا 63 نقطة تقريبًا.

وبحسب الفيبوناتشي، فمن المحتمل أن يرتفع عائد سندات لأجل عامين الى مستويات 4.823% (61.80%) و5.015% (78.60%).

يرجى ملاحظة أن هذا التحليل مقدم لأغراض إعلامية فقط ولا ينبغي اعتباره نصيحة استثمارية.

ينطوي التداول على مخاطر عالية.